أفضل 10 أماكن أثرية يجب زيارتها مرة واحدة على الأقل

السفر هو أحد أعظم متع الحياة، ومن المهم اكتشاف أماكن جديدة في حياتك، وهناك العديد من المواقع الرائعة في جميع أنحاء العالم، ولكل منها خصائصها وآثارها الفريدة، وكانت هذه الآثار موجودة منذ عقود أو قرون، ولديهم جميعًا قصة يرويها، وفي هذا المقال قمنا بتجميع قائمة من أفضل 10 معالم أثرية يجب على كل شخص زيارتها مرة واحدة على الأقل في حياته.

 

 

10- ستونهنج، إنجلترا :

ستونهنج، إنجلترا

يعد ستونهنج أحد المعالم الأثرية الأكثر غموضًا في جميع أنحاء العالم، وهو نصب حجري تم بناؤه منذ أكثر من 5000 عام في سالزبوري، إنجلترا، وقد يتم ترتيب هذه الأحجار المبعثرة، والتي يصل ارتفاع بعضها إلى 30 قدمًا، بطريقة فريدة من نوعها لمواجهة شروق الشمس في منتصف الصيف وغروب الشمس في منتصف الشتاء، وسهول سالزبوري، التي بنيت عليها النصب التذكاري، كانت تعتبر مكانًا مقدسًا لسنوات عديدة حتى قبل بناء ستونهنج، وأظهرت الأبحاث التي أجريت في المنطقة أن ستونهنج التي نراها اليوم كانت مجرد جزء صغير من المنطقة المقدسة المعقدة للغاية في سهل سالزبوري.

 

 

9- الكولوسيوم، إيطاليا :

الكولوسيوم، إيطاليا

الكولوسيوم هو نصب مشهور يقع في روما، إيطاليا، كما إنها تحفة رائعة صُممت لإستيعاب ما يقرب من 50000 شخص وتم بناؤه لمشاهدة مصارعين الرومان يقاتلون ضد بعضهم البعض أو مع الحيوانات البرية، وتم بناء المدرج من قبل الإمبراطور فيسباسيان وابنه تيتوس، وتم افتتاح الألعاب لمدة 100 يوم وليلة، ومع ذلك، بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية، لم يعد يتم استخدام الكولوسيوم وتمت سرقة أجزاء من النصب التذكاري واستخدامها في صنع آثار أخرى في روما، ويتم الآن استعادة الكولوسيوم وقد يعود قريبًا إلى مجده السابق.

 

 

8- البتراء، الأردن :

البتراء، الأردن

تعد البتراء في جنوب الأردن واحدة من المدن الأثرية المفقودة في العالم، وهي واحدة من أكثر المواقع الأثرية شهرة في العالم، والمعروفة أيضا باسم مدينة روز، وهي أكثر مناطق الجذب السياحي زيارة في الأردن، وتم تقديم المدينة للعالم في عام 1812 من قبل المستكشف السويسري يوهان لودفيج بوركهارت، وأصبحت مشهورة بسبب بنيتها الصخرية التي لا تشوبها شائبة ونظام قنوات المياه، مما أتاح تخزين المياه لفترات طويلة من الجفاف كما إنها موقع تراث عالمي لليونسكو وتواجه العديد من التهديدات مثل إنهيار الهياكل والتآكل، ولكن تم تضمينها في عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم لزيادة الوعي وتأسيس صندوق بترا الوطني .

 

 

7- وات فرا سي سانفيت، تايلاند :

وات فرا سي سانفيت، تايلاند

وات فرا سي سانفيت هو واحد من المعالم الأكثر زيارة في تايلاند، كما إنه دير مبني عام 1351 في أيوثايا، العاصمة القديمة لتايلاند، وهو مصدر إلهام وات فرا كايو في بانكوك وقام الملك راثيبودي الأول ببناء قصر ملكي في أيوثايا، وهو نفس الموقع الذي يشاهد فيه وات فرا سي سانفيت حاليًا، ومع ذلك، في عام 1488، تم بناء قصر جديد في الشمال وتم تحويل القصر السابق إلى موقع مقدس ولايزال واحدا من أقدس المواقع في العالم اليوم، وداهمت وات فرا سي سانفيت خلال الغزو البورمي في عام 1767 ودمرت وبدأ استعادة الموقع في عام 1956.

 

 

6- جزيرة الفصح، تشيلي :

جزيرة الفصح، تشيلي

تعد جزيرة الفصح في تشيلي من المعالم السياحية الشهيرة نظرًا للتماثيل الطويلة في منطقة ماوي وكانت تعرف سابقًا باسم رابا نوي، وقد سميت المنطقة جزيرة الفصح في عام 1722 بواسطة المستكشفين الهولنديين، وتنتشر أكثر من 900 تماثيل ماوي في جميع أنحاء الجزيرة وهي شهادة جميلة على مهارات النحاتين ولايزال اللغز يكمن في سبب بنائها وعددها، وكيف تم نقلها في جميع أنحاء الجزيرة، ويبلغ ارتفاع التماثيل 13 قدمًا ويزن 13 طنًا ويزن أكبر تمثال 82 طنًا ويبلغ طوله حوالي 32 قدمًا.

 

 

5- قصر الحمراء، إسبانيا :

قصر الحمراء، إسبانيا

قصر الحمراء في إسبانيا عبارة عن قصر تم بناؤه كحصن في عام 889 م، وتم تحويل القلعة إلى قصر كبير وملكي في عام 1333 وتمتاز بالعمارة المستوحاة من عصر النهضة، واسم الحمراء يعني "الأحمر" باللغة العربية، مما يدل على الطوب المستخدم في بناء القلعة، وهو لون التابيا المجففة بالشمس، وسقط القصر في حالة خراب بعد حرب الإستقلال في عام 1821، عندما تم نسف بعض أبراجه من قبل الفرنسيين وما تبقى اليوم هو تذكير بجمال فن العمارة الإسلامية في ذلك الوقت، بجدرانه الخارجية وأبراجه وأسواره.

 

 

4- الهرم الأكبر في الجيزة، مصر :

الهرم الأكبر في الجيزة، مصر

يعتبر الهرم الأكبر في الجيزة من أقدم المعالم في العالم، وهو أحد المعالم الأثرية المعروفة في العالم، وتم بناؤه في الفترة ما بين 2580 و 2560 قبل الميلاد تقريبًا على يد الفرعون المصري خوفو وتم بناء الهرم على مدى 10 - 20 سنة وشمل بنائه العمل الشاق للقوى العاملة ليلا ونهارا، ويعتبر هذا النصب التذكاري أطول مبنى من صنع الإنسان لأكثر من 3800 عام، ويحتوي على غرفة للملك، وغرفة للملكة، ومعرض كبير داخل الهرم، ويجذب الهرم الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم كل عام.

 

 

3- تاج محل، الهند :

تاج محل، الهند

تم بناء تاج محل، أشهر معالم الجذب السياحي في الهند، على يد الإمبراطور المغولي شاه جاهان في عام 1631، على شرف زوجته ممتاز محل بعد وفاتها، ويقع في أغرا، يجذب النصب ما يقرب من ضعف عدد سكان أغرا كل عام، وتعتبر واحدة من أجمل المباني في العالم، بسبب روعتها المعمارية في عصر المغول وتم إعلانه كموقع للتراث العالمي في عام 1983، ولايزال المبنى يتمتع بنفس العظمة اليوم كما كان عند بنائه لأول مرة، ويعتبر العمل الرخامي للمبنى من أكثر الأعمال المعمارية التي لا تشوبها شائبة في العالم.

 

 

2- نوتردام دي باريس، فرنسا :

نوتردام دي باريس، فرنسا

نوتردام دي باريس أو كاتدرائية نوتردام هي واحدة من المعالم المعروفة في فرنسا، وتم بناؤها من 1163 حتى 1177، وهي عبارة عن كاتدرائية من العصور الوسطى مع تأثيرات كاثوليكية وهي مثال جميل على الهندسة المعمارية القوطية الفرنسية وواجهت دمارًا خفيفًا أثناء الثورة الفرنسية، لكن تم ترميمها في عام 1845 وتم ترميمها مرة أخرى في عام 1991 وتعتبر أحد المباني الثلاثة الأكثر أهمية في باريس.

 

 

1- ماتشو بيتشو، بيرو :

ماتشو بيتشو، بيرو

ماتشو بيتشو هي قلعة إنكا قديمة في بيرو، أمريكا الجنوبية، تم بنائها في القرن الخامس عشر ويبلغ ارتفاعها 2430 مترًا فوق مستوى سطح البحر، ويشار إليها باسم "المدينة المفقودة من الأنكا"، وأُدرجت مدينة ماتشو بيتشو في قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة، وتم إعلانها كموقع تراث عالمي لليونسكو في عام 1983 وأبرز الهياكل الثلاثة في ماتشو بيتشو هي إنتي واتانا، ومعبد الشمس، وغرفة الثلاثة شبابيك، ومصطلح ماتشو بيتشو يترجم حرفيًا إلى "الذروة القديمة" بلغة الكيشوا ويمكن الوصول إلى الذروة بواسطة رحلة أو بالقطار وهي تستقطب ملايين الزوار كل عام.

 

وفي النهاية من الجيد أن أصبحت كل هذه المعالم الشهيرة معالم يعرفها الجميع حيث أن تلاقي معظمها اهتماما بالغا من مختلف المنظمات مثل اليونسكو، التي تحمي النصب من اختبار الزمن، ومن الضروري الحفاظ على هذه الآثار للتأكد من أنه حتى في المستقبل، لايزال بإمكان الناس أن يتعجبون من روعتها.

مقالات مميزة