أنواع القرود التي تعيش في السافانا المفتوحة

تختلف وتتنوع أنواع القرود في جميع أنحاء العالم، ومعظم أنواع القرود تعيش بشكل أساسي في الغابات الإستوائية والأدغال ذات الأشجار العالية للعديد من الأسباب منها سهولة الهروب من الحيوانات المفترسة وأيضا حب القرود للقفز والتنقل بين الأشجار والعيش بشكل أساسي فوق فروعها، وعلى الرغم من ذلك يمكن أن تجد أن بعض أنواع القرود يمكن أن تعيش في السافانا المفتوحة على غير عادة القرود، واليوم سيكون محور موضوعنا أنواع القرود التي تعيش في السافانا المفتوحة لنتعرف على طبيعة هذه القرود وكيفية تأقلمها مع الحياة في السافانا المفتوحة ... تابعوا معنا

 

 

1- قرد الباتاس :

قرد الباتاس

 

قرد الباتاس هو من أنواع القرود متوسطة الحجم، ويمكن أن ينمو حتى يصل إلى 33 بوصة في الطول عند سن البلوغ، مع الذيل الذي يقرب طوله من طول جسمi، وواحدة من الطرق التي تكيف بها قرد الباتاس للعيش في السافانا هي قدرته على الركض، حيث أن قرد الباتاس هو أسرع الرئيسيات على الأرض ركضا، ويمكن أن يصل إلى سرعة 55 ميلا في الساعة، وتسمح هذه السرعة لقرد الباتاس بالهروب من الحيوانات المفترسة بسهولة أكبر، وقرد الباتاس أيضا لديه دورة إنجابية سريعة، وهناك تكيف آخر، حيث أن قرد الباتاس يساعد أنواع القرود الأخرى على الإزدهار على الرغم من تعرضهم للحيوانات المفترسة في السافانا .

 

 

2- قرد سعدان الفرفت :

قرد سعدان الفرفت

 

ينمو قرد الفرفت في السافانا على نظام غذائي نباتي في المقام الأول يتكون من البذور والنباتات البرية وحشرات السافانا مثل اليرقات والجنادب، وقرود سعدان الفرفت من أنواع القرود التي تكيفت مع السافانا المفتوحة من خلال تنظيم أنفسهم في مجموعات معقدة من أجل الأمان، وأحيانا تسمى هذه المجموعات بالقوات، ويقود أحد ذكور ألفا القوات .

 

وتترك ذكور سعدان الفرفت الذين يولدون في المجموعة في نهاية الأمر القوات للانتقال إلى مجموعة أخرى، وغالبا ما تتم دراسة سعدان الفرفت لمعرفة الكثير عن تفاعلاتها الاجتماعية داخل المجموعة، ومع بعضها البعض، لأنها تشبه إلى حد كبير التفاعلات الاجتماعية للبشر، وقرود الفرفت هي من بين أنواع القرود أو الحيوانات بصفة عامة القليلة في هذا الكوكب التي أظهرت قدرة على الأعمال الشريرة .

 

 

3- قرود الرباح :

قرود الرباح

 

قرود الرباح التي تسمى أيضا بقرود البابون هي من أكبر أنواع القرود في العالم، والقوات الخاصة بهم أو المجموعة معقدة تصل إلى مئات القردة، وهناك أربعة أنواع من قرود الرباح تعيش في السافانا، وغالبا ما يشار إلى هذه الأنواع الأربعة إلى قرود غينيا، والتشاكما، والزيتوني، وقردة الرباح الصفراء على أنها فريدة من نوعها وتسمى قرود بابون السافانا من قبل بعض علماء الأحياء .

 

وهذه المخلوقات التي تتشابه وتشترك في 91 % من الحمض النووي مع البشر قد تكيفت مع الحياة في السافانا من خلال أن تصبح قوية، والقردة الذكور أكثر عدوانية وأكثر قوة من أسلافهم، وقرود الرباح أيضا تبقى على قيد الحياة في السافانا كأكلة انتهازية، والتي تتناول الحشرات والنباتات والمكسرات والبذور واللحوم، وغالبا صغار الحيوانات التي تصادف أن تمر من خلالها .

 

 

4- السعدان الأخضر :

السعدان الأخضر

 

القرد الأخضر ليس من أنواع القرود التي تعيش في السافانا من الناحية العملية، حيث أن موطنها الرئيسي هو حواف الغابة التي تحيط بمساحات السافانا المفتوحة على مصراعيها، ومع ذلك، يقضي القرد الأخضر أثناء النهار معظم وقته في عبور السافانا والبحث عن الطعام، والنظام الغذائي للسعدان الأخضر يتكون من أوراق السافانا والأعشاب وكذلك الفاكهة والمكسرات والبذور، والسعدان الأخضر يجمع الطعام في فمه ويخزنه في أكياس الخد، وعند عودته إلى حافة الغابة يأكل السعدان الأخضر في أمان نسبي .

مقالات مميزة