أخطر الحيوانات السامة في العالم بالصور

يبدو أن مخاوفنا من الحيوانات تستند حول موضوعين رئيسيين، فهناك الحيوانات التي لديها الأسنان المدببة الكبيرة التي يبحثون فقط عن عذر لأكلنا أحياء، وهناك أخطر الحيوانات السامة في العالم تلك التي على ما يبدو غير ضارة ولكن قد تمتلك سلاحا سريا مميتا لدرجة أن نصف العالم يبدو أن لديه رهابا منها، والتي يمكنها إيصال السموم الفتاكة من خلال لسعاتها ولدغاتها، وعلى عكس العديد من العوامل التي تنطوي على تصنيف خطر الحيوانات على الإنسان، فإن قوة السم يمكن قياسه، ويتم تسجيل ذلك باعتبار الجرعة المميتة LD50 (الجرعة المميتة المتوسطة) التي تخبرنا أساسا كم هو مطلوب لقتل الإنسان العادي (أو الفأر)، وأقوى هذه السموم الطبيعية هي حوالي 1000 مرة أكثر فتكا من السموم مثل الزرنيخ والسيانيد.

 

 

1- الحشرات :

الحشرات أخطر الحيوانات السامة في العالم

بالرغم من أن هناك الكثير من الحشرات تعتبر من أخطر الحيوانات السامة في العالم إلا أنه من الناحية النظرية على الأقل لا توجد أي حشرات قادرة على قتلك بلسعة واحدة (إلا إذا كنت تعاني من الحساسية)، فهناك عدد قليل من الحشرات القادرة على إعطائك لسعة مؤلمة لدرجة أنك قد تتمنى أن تكون ميت بالفعل، ويجب أن نشكر إلى حد كبير عمل الدكتور جوستين شميت لمساعدتنا في تحديد مقدار الألم الذي يمكن أن يؤديه هذا الوحش الصغير السام، ولقد سمح لنفسه طوعا بالصدمة من قبل مجموعة كاملة من الحشرات، وبينما يتلوى حول الأرض تمكن من تسجيل وصف مفصل لللدغة، وبذلك، أنشأ مؤشر شميدت للألم الذي يبدأ من 0 بدون أي ألم وينتهي عند الرابعة بسبب الرغبة في الموت، فقط لإعطائك فكرة لسعات الزنابير والنحل العادية حوالي 2 على المؤشر.

 

لإثبات خوفه، سمح شميت لنفسه أن يلدغ من دبور يسمى صقر العنكبوت الذئب، أو تارانتولا هوك، نعم هذا الوحش يعيش على لحم العنكبوت ولا يخشى مواجهة أكبرهم وأكثرهم خطورة، مع لسعة يصل طولها إلى 1/3 بوصة (8 مم)، وهو يعد واحد من أكبر الدبابير على الأرض، ومما لا يثير الدهشة أن اللدغة صنفت الرقم 4 في مؤشر شميدت، مما يعني أن الألم كان ألما فوريا مبرحا يعمل ببساطة على إيقاف قدرة المرء على فعل أي شيء، باستثناء ربما الصراخ، كما وصف اللدغة نفسها بأنها عمياء، شرسة، كهربائية صادمة.

 

ومع ذلك، لم يساوي بينها وبين لدغة نمل الرصاص، وتبين أن هذا مؤلم لدرجة أنه اضطر إلى إجراء تصنيف جديد على مؤشره، ونملة أمريكا الوسطى أعطيت 4+ على نطاق واسع، ومن الواضح أن الألم كان شديدا لدرجة أنه بعد تحمل الألم لفترة قصيرة اندفع شميدت للعثور على أقرب حانة وبدأ في الشرب لزوال الألم، وبعد 12 ساعة كان لا يزال يعاني من موجات كبيرة من الألم.

 

 

2- العناكب :

العناكب أخطر الحيوانات السامة في العالم

يعتبر العنكبوت المتجول البرازيلي على نطاق واسع أخطر العنكبوت على هذا الكوكب، وأخطر الحيوانات السامة في العالم، وكما يوحي الاسم فإنه يحب التجوال ومعروف عن ظهوره في الأحذية والسيارات، وماذا يجعل هذا العنكبوت خطيرا للغاية طبقا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية أنه أقوى من أي عنكبوت في العالم، فهذا السم العصبي المميت أقوى بنحو 20 مرة من نظيره في عنكبوت الأرملة السوداء المشهور ويساوي في قوته سم بعض الثعابين القاتلة، وتبدأ نتائج اللدغ بواسطة العنكبوت المتجول بألم شديد ويمكن أن تكون قاتلة بسبب الشلل التنفسي والاختناق، ومن الأعراض الأقل خطورة ولكنها تبدو مؤلمة أن الرجال الذين يعضهم هذا العنكبوت قد يصابوا بالإنتصاب الذي يستمر عدة ساعات.

 

يتنافس على المركز الأول كأكثر عنكبوت خطورة هو عنكبوت سيدني ذو الشبكة القمعية، وهذا العنكبوت المخيف الذي يعتبر من أخطر الحيوانات السامة في العالم مشهور على طول الساحل الشرقي لأستراليا بسبب الأنياب المخيفة والتسمم بالأتراكسو القوي، وسم هذا العنكبوت مميت مرتين مثل السيانيد ويعمل عن طريق مهاجمة الجهاز العصبي الذي يمنع نبضات العصب من الإنتقال، وتشمل الأعراض مشاكل في التنفس والدورة الدموية، وتشنجات العضلات، والدموع، وسيلان اللعاب، والقيء، والإسهال وربما الموت.

 

من المحتمل أن تكون أكثر العناكب شهرة هي عنكبوت الأرملة السوداء (والأقرب إلى العنكبوت الأسترالي ذو الظهر الأحمر)، فهي مسؤولة عن المزيد من اللدغات أكثر من أي عنكبوت آخر، ويتم تسجيل ما يصل إلى 10000 لدغة سنويا في أستراليا، وأحد الأماكن المفضلة للتجول تحت مقاعد المراحيض الخارجية، وسم هذه العناكب يحتل المرتبة الثانية بعد العنكبوت البرازيلي المتجول، وينتج عن العضة المؤلمة حالة ثانوية معروفة باسم اللطاخية، وتسبب هذه الحالة المميتة المحتملة أعراضا مثل التورم وتشنجات البطن والغثيان والتعرق.

 

 

3- العقارب:

العقارب أخطر الحيوانات السامة في العالم

هناك حوالي 1500 نوع من العقارب وكلها تمتلك السم الذي تقدمه عبر لسعة في نهاية ذيولها، ومع ذلك، فإن حوالي 20 من هذه الأنواع فقط تعتبر من أخطر الحيوانات السامة في العالم ولها سموم يمكن أن تكون مميتة للبشر ومعظمها من عائلة واحدة وهي البوثيديا، ومن السيء، أن هذه العائلة في عالم العقارب يمنحون البقية سمعة سيئة، وفي أمريكا الشمالية تعتبر العقارب مسؤولة عن الوفيات أكثر من الثعابين، وفي تونس تشير التقديرات إلى أن العقرب ذي الذيل السمين تسبب تاريخيا في وفاة ما يصل إلى 400 شخص سنويا.

 

العقارب ذو الذيل السمين تعيش هذه في المناطق شبه الصحراوية في الشرق الأوسط وإفريقيا وتتم تسميتها بسبب ذيولها السمينة، واسمهم العلمي يعطي فكرة أفضل لطبيعتها حيث أنها تسمى قاتل الإنسان، وعندما تصل العقارب إلى حوالي 4 بوصة (10 سم)، فإن هذه العقارب القاتلة قادرة على نشاط هذا الإسم، وإن سم العقارب ذي الذيل السمين هو سم عصبي قوي تم مقارنته من حيث قوة الكوبرا الملك، وقد تكون اللدغة من أحد هذه المخلوقات قاتلة بالتأكيد، لكن إذا كنت محظوظا، فقد تصاب بالنوبات وفقد الوعي وإرتفاع ضغط الدم.

 

بالنسبة لعقرب صغير لا يقل طوله عن 3 بوصات (6.5 سم)، فإنه يحمل لسعة سيئة، والسم القاتل هو مزيج قوي من السموم العصبية التي تسبب لسعة مؤلمة، وعموما لن تكون اللدغة وحدها كافية لقتل شخص بالغ بصحة جيدة، ومع ذلك، فإن ردود الفعل التحسسية الشديدة ليست غير عادية وتلك التي تعاني من أمراض القلب معرضة بشكل خاص لخطر الوفاة.

 

يشار إلى العقرب الهندي الأحمر بشكل شائع بإعتباره أخطر الحيوانات السامة في العالم، وويبدو أن الأرقام تحمل هذا، وسبب آخر لقتل البشر هو أن العقرب يوجد في المناطق المكتظة بالسكان مما يجعله على اتصال مع البشر، وسم العقرب الأحمر الهندي يعمل بشكل رئيسي على القلب والرئتين، جنبا إلى جنب مع التعرق، والتقيؤ، والتشنجات، وعدم إنتظام ضربات القلب وعدم الوعي، ويمكن أن يؤدي اللدغة إلى الوذمة الرئوية والموت، وهذا هو المكان الذي يتراكم فيه السائل في الرئتين مما يسبب الاختناق.

 

 

4- بعض المخلوقات البحرية من أخطر الحيوانات السامة في العالم :

أخطر الحيوانات السامة في العالم

البحر هو موطن لكثير من أخطر الحيوانات السامة في العالم، وقد طورت بعض الحيوانات سموم مميتة كدفاع، ومن ناحية أخرى، هناك تلك المخلوقات التي تستخدم السم للصيد، وهي ترغب في تجميد فرائسها في أسرع وقت ممكن حتى لا يسبحوا بعيدا، ونتيجة لذلك أصبحت سمتهم قوية بشكل لا يصدق.

 

من بين جميع الأنواع المختلفة من الأسماك هناك فقط أنواع قليلة يمكن وصفها بأنها أخطر الحيوانات السامة في العالم، والاستثناء الرئيسي لهذه القاعدة تشمل أسماك الأسد المذهلة والسمك الحجري القبيح بشكل مذهل، سمكة الحجر تعتبر أخطر الحيوانات السامة في العالم، ويبدو أن السمكة الحجرية مسلحة بثلاثة عشر أشواك حادة إبرية، وظهرها يحتوي على سم عصبي قوي، وهي تتجول حول الخط الساحلي لمجرد إنتظار شخص ما ليقف عليها، وعندما يفعلون، يعرفون عن ذلك، ويقال إن اللدغة مؤلمة للغاية لدرجة أن الضحايا توسلوا إلى قطع ساقهم، ووصف أحدهم اللدغة بأنه شعور ضرب المعصم والكوع والكتف بدوره بمطرقة ثقيلة على مدار حوالي ساعة، وإذا لم يتم علاج اللدغة يمكن أن تكون قاتلة، ومن الجيد، مع المضاد الفعال لا أحد في أستراليا قد مات من لدغة منذ ما يقرب من 100 عام.

 

الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء هو أحد أكثر القتلة المتواضعين في المحيط، وأخطر الحيوانات السامة في العالم، وهذه الأخطبوطات الصغيرة مع حلقاتها الزرقاء القزحية لها سم خطير بشكل خاص وهو TTX، وهذا هو نفس السم الموجود في ضفادع السمكة المنتفخة وهو أقوى بألف مرة من السيانيد، ولا يوجد مضادات معروفة للدغة الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء ويمكن للسموم العصبية القوية أن تشل الجهاز التنفسي بسرعة، وفي حالات التسمم الحاد، العلاج الوحيد هو وضع الضحية على دعم الحياة حتى يتمكنوا من التنفس.

 

أخطر الحيوانات السامة في العالم

واحدة من أكثر الحيوانات سمية في المحيطات هو الحلزون المخروطي، ويتم تسليح هذه الرخويات الصغيرة جدا بحربة شائكة مجوفة قادرة على تقديم أقوى سم معروف من أي مخلوق، ولقد تم حساب أن قطرة واحدة من هذا السم القاتل ستكون كافية لقتل 20 من البشر البالغين، وعلى عكس المخلوقات البحرية الحلزون المخروطي يستخدم سمه لمطاردة فريسته، والخبر السار هو أنه كحلزون لا يتحرك بسرعة كبيرة.

 

 

5- بعض الثدييات من أخطر الحيوانات السامة في العالم :

أخطر الحيوانات السامة في العالم

بعض الثدييات يستخدم فقط السموم من النباتات والبعض الآخر ينتج فعلا السم الخاص به، ومن أخطر الحيوانات السامة في العالم خلد الماء ذو منقار البطة الذي يلسع مثل نحلة، وخلد الماء الذكور مسلحة بمجموعة من نتوءات صعبة على ساقيه الخلفيتين، وهذه لها أخاديد فيها قنوات السم التي تنتج في الغدد إلى الطرف الحاد الذي يستخدم لحقن السم، وويعتقد أن خلد الماء ذو منقار البط يستخدم اللدغة في المقام الأول ضد الذكور المتنافسة.

 

ومن المعروف أن توكسين الببتيد يتركز أكثر خلال موسم التكاثر، ومع ذلك، فقد تعرض عدد كاف من الأشخاص للدغ على مر السنين ليعرفوا أن هذه تجربة يجب تجنبها، ولا يعتبر السم قاتل للإنسان، ولكن يقال أنها تسبب ألما مبرحا بدرجة كافية لإعاقة الضحية، وليس الألم محصنا من آثار المورفين فحسب، بل قد يستمر لأسابيع، ووصف أحد الضحايا كيث باين وهو جندي سابق الألم بأنه أسوأ من الإصابة بشظايا.

 

ربما اللطيف في هذه القائمة هو لوريس البطيء، الذي وجد في غابات جنوب شرق آسيا هذه القرود الصغيرة غير عادية في عدد من النواحي حيث أنه سام، ويفرز لوريس البطيئ نوعا من السم القلوي من غدة بالقرب من الإبط، ويستخدم هذا بطريقتين أولا، سوف يلعق الإفراز على صغاره مما يجعلهم سامين للحيوانات المفترسة، ويمكن أيضا نقل السم عن طريق العض، وتشتهر اللوريسات بأنها لا تترك المكان بمجرد أن تلدغها والتي يعتقد أنها قد تساعد في تعظيم انتقال السم، ولا يفهم الكثير عن طبيعة السم، وتشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يتم الحصول عليه من النمل وأم أربعة وأربعين في النظام الغذائي له وأنه لا يتم تنشيطه بالكامل إلا عند مزجه باللعاب.

 

 

6- بعض السحالي من أخطر الحيوانات السامة في العالم :

السحالي من أخطر الحيوانات السامة في العالم

فقط من أجل التغيير ابتعدنا عن أستراليا التي ليس لديها على ما يبدو سحالي خطيرة، وهناك عدد قليل جدا من السحالي تعتبر أخطر الحيوانات السامة في العالم، والتي تثير الدهشة نظرا لعدد الثعابين السامة، وحتى قبل بضع سنوات كان هناك غعتقاد بأن هناك نوعان فقط من أنواع السحالي السامة، ولكن أظهرت الدراسات الحديثة أن هناك أكثر من ذلك، وهي ليست خطرة على البشر.

 

لم يكن أحد يعلم في الواقع أن تنين كومودو كان ساما بالفعل. حتى عام 2009، ويعتقد الباحثون أن طريقة القتل المفضلة لهذه السحلية العملاقة تعتمد على عضة واحدة تنتشر فيها البكتيريا والتي تصيب الحيوان الفريسة، وعندها يطارد تنين كومودو الضحية كظلال الموت إلى أن تنهار بعد عدة أيام، ومع ذلك، وجد عالم الأحياء الأسترالي برايان فراي أدلة على أن تنين كومودو يمتلك بالفعل سما يفرزه من الغدد الموجودة في فمه، وتحتوي السم على بعض المركبات الشائعة مع مركبات ثعبات تيبات الداخلي، والتي تسبب انخفاضا سريعا في ضغط الدم والصدمة، ولقد أثبتت كومودوس أنها مميتة في الماضي، ولكن السم هو في الواقع أقل فعالية بكثير على البشر منه في فرائسها الطبيعية.

 

 

7- بعض الثعابين من أخطر الحيوانات السامة في العالم :

بعض الثعابين من أخطر الحيوانات السامة في العالم

من بين جميع الحيوانات الموجودة على الأرض، فإن الثعابين هي الأكثر ارتباطا بالسم، وهناك سبب وجيه لهذا، فالثعابين بلديها أقوى السموم على الإطلاق ونظام التسليم الأكثر تطورا تماما، وأثبت هذا المزيج القاتل فعاليته المميتة مع عدم وجود أي نوع آخر من الحيوانات يسبب الوفيات أكثر من الثعابين (باستثناء البشر الآخرين)، وتشير إحدى الدراسات إلى أن ما بين 50000 و 100000 حالة وفاة سنويا تسببها الثعابين.

 

في حين أن هذا المقال يدور حول أخطر الحيوانات السامة في العالم، فمن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن الأفعى التي تحمل سمومها الأقوى إلى حد بعيد كانت مسؤولة عن عدد قليل جدا من الوفيات، والمعروف بإسم الثعبان العنيف بسبب سمه الهائل، ويسمى أيضا التايبان الداخلي، وهذه الأفعى سريعة ودقيقة ولذا من الجيد أنها مقيمة في الصحاري الجافة في وسط أستراليا، وفي المتوسط ، يوجد لدى التايبان الداخلي ما يكفي من السم لقتل 100 رجل من المحتمل أن تكون قاتلة خلال 45 دقيقة، وإذا لم يتم علاجها بمضادات السم، فإن معدل الوفيات يكون 80٪، وليس السم سموم عصبية قوية فحسب، بل يحتوي أيضا على السموم الفطرية التي تحطم الأنسجة ومضادات التخثر التي تسبب النزف الداخلي.

مقالات مميزة