معلومات مثيرة عن أفعى كوبرا الملك بالصور والفيديو

تعتبر أفعى كوبرا الملك هي أكبر ثعبان سام في العالم، وربما تكون أخطر ثعبان في العالم؛ إذ تستطيع إطلاق سم كاف لقتل فيل آسيوي كامل النمو خلال 3 ساعات، وإذا وضعتها الظروف أمام فرائس عالية وطويلة عليها فإنها تقف في وضع مستقيم ويمكنها في الواقع أن تنظر إلى الإنسان العادي، إذ يمكن أن يصل طول أفعى كوبرا الملك إلى حوالي 18.5 قدم، ويموت العديد من الناس بسبب لدغة هذا الثعبان السام كل عام، ويمكن أن يقتل أفعى كوبرا الملك حتى الفيل...

 

 

خصائص أفعى كوبرا الملك :

افعى كوبرا الملك

 

تعتبر أفعى كوبرا الملك هي أكبر ثعابين الأرض السامة؛ إذ يصل طولها إلى 18.5 قدم (5.7 متر)، ويبلغ محيط جسمها عند الرقبة حوالي 1 قدم (0.3 متر)، ومع ذلك، عادة لا يتجاوز وزن أفعى كوبرا الملك 44 رطلاً (20 كيلوجرامًا)؛ نظرًا لأنها نحيلة الجسم بشكل عام، وذكر أفعى كوبرا الملك أكبر وأكثر وزنًا من الإناث، وهذا أمر غير مألوف لأنه في معظم أنواع الثعابين تكون الذكور أصغر من الإناث.

 

وتستطيع أفعى كوبرا الملك رفع ثلث جسمها عن الأرض، وفي الواقع، فإن أفعى كوبرا الملك الذي يبلغ طولها 18 قدمًا، إذا وقفت في وضع مستقيم يمكنها في الواقع أن تنظر إلى الإنسان العادي، وهي مثل الثعابين الأخرى التي تحمل اسم الكوبرا تستطيع أن تفلطح عنقها عندما تتعرض للتهديد أو الهجوم، وتظهر بقع تشبه العين على الرقبة والتي يمكن أن تخيف بعض الحيوانات المفترسة.

 

وعلى الرغم من أن جلد أفعى كوبرا الملك ذو الحراشيف لامع، إلا إنه في الواقع جاف الملمس، وتأتي أفعى كوبرا الملك البالغة باللون الأصفر أو الأخضر أو البني أو الأسود، ويوجد على حلقها بعض الألوان من الأصفر الفاتح أو اللون الكريمي، وصغار الأفعى لديهم شرائط من اللون الأسود أو الأصفر أو الأبيض تعبر أجسامهم.

 

 

أماكن معيشة أفعى كوبرا الملك :
تعيش أفعى كوبرا الملك على البر الرئيسي لجنوب شرق آسيا وعبر غابات المرتفعات الكثيفة، وتفضل العيش في المناطق التي توجد بها البحيرات والجداول، ولا شك؛ فهي سباحة ممتازة، وقد انخفضت أعداد أفعى كوبرا الملك في بعض المناطق بسبب تدمير الغابات، ومع ذلك، لم يتم وضع الأفعى في قائمة الحيوانات المهددة بخطر الانقراض، ويقال إنها الثعبان الوحيد الذي يصنع أعشاشًا لبيضه.

 

 

سلوك أفعى كوبرا الملك :

افعى كوبرا الملك

 

على الرغم من أن أفعى كوبرا الملك من الأفاعي المخيفة، إلا إنها بشكل عام حيوان خجول ومنعزل، وتتجنب المواجهة مع الناس قدر الإمكان، وهناك العديد من الثعابين السامة الصغيرة داخل نطاق هذا النوع من الأفاعي والتي تعتبر المسؤولة عن موت عدد كبير بسبب لدغاتها القاتلة.

 

 

غذاء أفعى كوبرا الملك :

افعى كوبرا الملك

 

يتكون غذاء أفعى كوبرا الملك بشكل رئيسي من الثعابين الأخرى، وهي تفضل الثعابين غير السامة، ولكن ذلك لا يمنع أنها تأكل الثعابين السامة الأخرى أيضًا، بما في ذلك أفعى كريت والكوبرا الهندية، كما أن أكل لحم جنسه من الأفاعي ليس نادرًا، وعندما يكون الغذاء شحيحًا، فإن أفعى كوبرا الملك ستتغذى أيضًا على الفقاريات الصغيرة الأخرى مثل السحالي.

 

وهي مثل جميع الثعابين فإنها تبتلع فريستها كلها ابتداءً من الرأس أولًا، وترتبط الفكين العلوي والسفلي لدى الأفعى ببعضهما البعض بأربطة مطاطية، مما يسمح للأفعى بابتلاع هذه الحيوانات كاملة، ولا تستطيع أفعى كوبرا الملك مضغها، ويتم هضم الطعام بواسطة الأحماض القوية جدًا في معدتها، وبعد تناول وجبة كبيرة قد تعيش أفعى كوبرا الملك لعدة أشهر دون تناول وجبة أخرى بسبب معدل الأيض البطيء للغاية لديها، ويمكن أن تصطاد في جميع أوقات النهار، وهي نادرًا ما ترى في الليل، مما يدفع البعض إلى مناقشة ما إذا كانت الأفعى من الحيوانات النهارية.

 

وأفعى كوبرا الملك مثل الثعابين الأخرى، لديها لسان متشعب تلتقط به جزيئات الرائحة وتنقلها إلى مستقبل حسي خاص وهو الموجود في سقف فمها، وعندما يتم الكشف عن رائحة وجبة محتملة، فسوف تستمر في حركة اللسان السريعة لتحديد اتجاه الفرائس، وسوف تعتمد أيضًا على البصر الممتاز، وتستطيع أفعى كوبرا الملك اكتشاف الفريسة المتحركة على بعد 300 قدم (100 متر).

 

 

تكاثر أفعى كوبرا الملك :

افعى كوبرا الملك

 

عادة ما يحدث التكاثر لدى أفعى كوبرا الملك في أواخر الربيع أو أوائل الصيف، وبعد التزاوج يعود الذكر إلى منزله، ثم تضع الأنثى فيما بين (10-25) بيضة، والصغار تستقل بمجرد ولادتها، ويمكنها التقاط فريسة بحجم الفئران، ويحدث التكاثر عندما تلف الأفاعي أجسادها معًا ويمكن أن تستمر لأيام في هذا الوضع، والإناث تنتظر حوالي 55 يومًا قبل وضع البيض، ويبلغ متوسط عمر أفعى كوبرا الملك حوالي 20 عامًا.

 

 

سم أفعى كوبرا الملك :

افعى كوبرا الملك

 

يعتبر سم أفعى كوبرا الملك سم عصبي قادر على قتل البشر، ويمكن أن يصل معدل الوفيات إلى 75٪، ومع ذلك، فإن معظم اللدغات تنطوي على كميات غير مميتة، وهو ليس السم الأقوى من بين سموم الثعابين السامة الأخرى، إلا أن كمية من السموم العصبية التي يستطيعون توصيلها في لدغة واحدة للفريسة ما تصل إلى عشرين أوقية (سبعة ملليلتر) تعتبر كمية تكفي لقتل 20 شخصًا، أو حتى حيوان بحجم الفيل، ولحسن الحظ، فإن أفعى كوبرا الملك خجولة، وسوف تتجنب البشر كلما أمكن ذلك، ولكنها عدوانية بشدة عندما تثار.

 

ويتم إنتاج سم أفعى كوبرا الملك الذي يتكون في الغالب من البروتينات والببتيدات في الغدد اللعابية المتخصصة خلف عيني الأفعى مباشرة، وعند عض فريستها يتم إجبار السم بالمرور من خلال أنياب الأفعى إلى عمق نصف بوصة داخل الجرح، لذا فإنه على الرغم من أن السم أقل سمية من العديد من الثعابين السامة الأخرى بما في ذلك الكوبرا الهندية، فإن أفعى كوبرا الملك قادرة على حقن المزيد من السم أكثر من أي ثعبان آخر باستثناء أفعى الغابون، وفي الواقع، تستطيع الأفعى توصيل سم كاف لقتل فيل آسيوي كامل النمو خلال 3 ساعات.

 

ويهاجم سم أفعى كوبرا الملك الجهاز العصبي للضحايا، وتشعر الضحية بالألم الشديد، وعدم وضوح الرؤية، والدوار، والنعاس، والشلل، وفي الدقائق التالية يحدث تدهور للقلب والأوعية الدموية وتقع الضحية في غيبوبة، ويتبعها الموت بسبب فشل في الجهاز التنفسي.

 

مقالات مميزة