معلومات عن غزال طومسون أسرع غزال في العالم بالصور

غزال طومسون هو أصغر وأغلى وأسرع غزال في العالم، ويشار إليه أحيانا باسم تومي، وتم تسمية غزال طومسون بهذا الإسم إنتماءا إلى المستكشف الإسكتلندي جوزيف طومسون الذي إكتشف إفريقيا في عام 1890، ولا يزال هذا الظبي الجميل واحد من أكثر الغزلان شيوعا في شرق إفريقيا، وعلى الرغم من أن أعداد غزال طومسون في البرية قد تكون إنخفضت في أجزاء أخرى من إفريقيا، إلا أنه لا يزال غزال طومسون يزدهر في الأراضي الزراعية والمراعي والسافانا في الشرق.

 

 

وصف غزال طومسون :

غزال طومسون

غزال طومسون يصل طوله ما بين (70-90) سم، ويبلغ إرتفاعه ما بين (60-90) سم، ويصل وزنه إلى حوالي (12-85) كيلوجراما أي حوالي (26-187) رطلا، وذكور غزال طومسون أكبر قليلا من الإناث، وهذا الغزال الجذاب لديه معطف بني فاتح والجزء السفلي منه أبيض، ويمكن تمييزه عن غزال غرانت بشريطه الداكن الذي يمتد عبر جوانبه، ومؤخرة جسمهم البيضاء اللون التي تمتد إلى أسفل.

 

غزال طومسون لديه شريط أسود رقيق على وجهه يمتد من العين، وعلامات داكنة على أنفه وعلامة شاحبة على جبينه، وذكور غزال طومسون لديها قرون طويلة مدببة تتميز بحوالي 20 حلقة وهي منحنية للخلف مع إنحناء الطرف إلى الأمام، وليس للإناث قرون على الإطلاق أو قرون صغيرة أو قصيرة أو نحيفة.

 

يتميز غزال طومسون بأرجل رفيعة وذيل أسود قصير، وهو يتحرك بإستمرار ذهابا وإيابا، ولديه آذان كبيرة وعيون وخطم نحيل، ولديه رأس صغيرة وله جسم خفيف الوزن يساعده في الجري بسرعة وإحداث منعطفات حادة، وللتعويض عن قابليته بالإصابة في السهول، يتمتع غزال طومسون بإحساس ممتاز بالسمع مما يجعله في حالة تأهب استثنائي للأصوات، ولديه أيضا حاسة شم ممتازة وبصر حاد الذي هو المصدر الرئيسي للتواصل مع الغزلان الأخرى.

 

 

موئل غزال طومسون :
يوجد غزال طومسون في سهول جافة وعشبية في السودان وتنزانيا ومناطق سيرينجيتي في كينيا، و غزال طومسون يفضلو الأراضي العشبية والسهوب الشجيرية مع رعي العشب بشدة، ويمكن أن يبقى غزال طومسون في المراعي فترة طويلة بعد مغادرة الحيوانات العاشبة الكبيرة.

 

 

غزال طومسون والنظام الغذائي :

غزال طومسون

غزال طومسون من الحيوانات العاشبة، ويتغذى غزال طومسون على العشب وغيره من النباتات المنخفضة، وسوف ترعى أيضا على الشجيرات، وتأتي معظم المياه المطلوبة من النباتات التي يتناولها على الرغم من أنه يعتمد على الماء أكثر من غزال غرانت، ويتجمع غزال طومسون في قطعان كبيرة من أجل الغذاء، ربما بسبب الأمان في أعداده داخل القطيع، وسوف يتجمع أيضا مع النو ثيتل الإفريقي ذو رأس الثورالبري والحمار الوحشي والماشية لأن هذه الحيوانات الكبيرة ستدوس الأعشاب الطويلة مما يسهل على غزال طومسون أكل العشب القصير.

 

 

سلوك غزال طومسون :

غزال طومسون

الغزال هو عنصر غذائي رئيسي للعديد من الحيوانات المفترسة للسافانا مثل الأسود والفهود والضباع وكلاب الصيد والفهود، وغزال طومسون حيوان صغير جدا ويمكن أن يتفوق في بعض الأحيان على الحيوانات المفترسة، فأثناء الهروب من هجوم الحيوانات المفترسة، قد ينطلق الغزال بسرعة تصل إلى 80 كيلومترا في الساعة (50 ميلا في الساعة) لحوالي (15-20) دقيقة، ويعمل هذا العداء المذهل أيضا بطرق خاصة للتواصل مع بقية قطيعه وتشويش مطارده بينما تتسابق الغزلان في هروبها، وغزال طومسون يؤدي قفزات مفاجئة في شكل أقواس عالية مما يجعل من الصعب على الغزال أن يسقط من قبل الحيوان المفترس.

 

عندما يكتشف غزال طومسون حيوانا مفترسا مطاردا، فسوف يقفز عاليا لتنبيه الغزلان الأخرى إلى الخطر ويمكنه أيضا أن يفاجيء الحيوان المفترس، والإحتمال الآخر لهذا السلوك هو أنه يدل على لياقته على أمل أن يتخلى المفترس عن المطاردة أو أن المفترس يجب ألا يزعج نفسه بمحاولة مطاردة الغزال الرشيق.

 

غزال طومسون

غزال طومسون من الحيوانات الإجتماعية ويعيش في قطعان تضم أكثر من 200 فرد، ويتجمع غزال طومسون أحيانا مع حيوانات أخرى ذات حوافر مثل الحمار الوحشي وأنواع أخرى من الظباء، وأثناء الهجرة ستسافر آلاف من الغزلان معا بحثا عن الماء خلال موسم الجفاف، وقد تتداخل أراضيهم مع الأنواع الأخرى من الحيوانات ذات الحوافر دون أي مشاكل، ومع ذلك، قد يكون البعض أكثر إقليميا ويدافع عن أراضيه بقوة إذا تم الهجوم والتعرض للخطر، والذكر المدافع سوف يصطدم خصمه من خلال قرونه، والفائز عندئذ سوف يطالب بالإقليم، وغزال طومسون يعين حدود أراضيه من خلال إفراز صغير من غدد الرائحة الموجودة تحت عينيه ويضع الإفرازات فوق العشب على مدى حوالي 20 قدما بعدا كل يوم.

 

 

تكاثر غزال طومسون :

غزال طومسون

عادة ما تلد إناث غزال طومسون بعد موسم الأمطار لصغير واحد يعرف باسم الخشف بعد فترة من الحمل تتراوح من 5 إلى 6 أشهر، وبعد الولادة على مدى الأسابيع الثلاثة الأولى تخفي الأم صغيرها في عشب طويل القامة وتعود مرتين يوميا كي يتم رضاعته حتى يبلغ من العمر ما يكفي للإنضمام إلى القطيع.

 

لدى صغير غزال طومسون لون أسمر خفيف يساعده على البقاء مموها عند الإختباء في مكان مفتوح من الحيوانات المفترسة، ويمكنه أيضا البقاء صامد جدا لفترات طويلة من الزمن، على الرغم من أن غزال طومسون البالغ البالغة يمكنه أن يركض بعيدا عن الأسود والفهود، إلا أن ما يقرب من نصف الغزلان الصغيرة ستهلك أمام الحيوانات المفترسة قبل وصولها سن البلوغ، ويمكن أن تلد إناث غزال طومسون مرتين في السنة وهو أمر غير مألوف بالنسبة للحيوانات ذات الحوافر، والعمر الإفتراضي لغزال طومسون هو ما بين (10-15) سنة في البرية.

 

 

هل غزال طومسون مهدد بخطر الإنقراض ؟
على الرغم من أن أعداد حيوانات غزال طومسون في بعض المناطق في أفريقيا قد إنخفضت بسبب الصيد وفقدان الموائل، فإن غزال طومسون ليس مهدد بخطر الإنقراض، ويصنفه الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة بأنه أقل إهتمام.

مقالات مميزة