10 من أغرب الديناصورات في التاريخ بالصور

حتى الآن، قام علماء الحفريات بتسمية ما يقرب من ألف من الديناصورات، ولكن حفنة قليلة فقط تبرز من بي الباقين ليس من حيث الحجم، أو من بسبب شرها، ولكن لأنها من أغرب الديناصورات في التاريخ، فالأورنثوبودات أكلة النباتات مغطاة بالريش، والتيرانوصورات لديها خطم يشبه خطم التمساح، والسيراتوبسيان ذات القرون لديها شعر أنيق غريب.

 

 

1- أمارجاسوروس من أغرب الديناصورات :

أمارجاسوروس من أغرب الديناصورات

عندما ذهبت الصربوديات، كانت الديناصورات أمارجاسوروس مدرجة وحقيقية، وكانت هذه الديناصورات من أغرب الديناصورات في العصر الطباشيري المبكر والتي يبلغ طولها حوالي 30 قدما من الرأس إلى الذيل وتزن فقط طنين أو ثلاثة أطنان، وهذا ما يميزها حقا، ومع ذلك، كانت الأشواك الشائكة التي تصطف عنقها، والتي يبدو أنها تطورت كخاصية منتقاة جنسيا (أي أن الذكور ذو الأشواك الشائكة الأبرز كانوا أكثر جاذبية للإناث خلال موسم التزاوج)، ومن الممكن أيضا أن تكون أشواك الديناصورات أمارجاسوروس تدعمها طبقة رقيقة من الجلد أو اللحم الدهني، والتي تشبه الشراع الخلفي الذي يوجد خلف الديناصورات سبينوسورس التي تأكل اللحم فيما بعد.

 

 

2- كونكافيناتور :

كونكافيناتور من أغرب الديناصورات

كونكافيناتور هي أيضا من أغرب الديناصورات في التاريخ، ويسمى هذا النوع من الديناصورات بالديناصور الأحدب، والديناصور غريب حقا لسببين، الأول واضح عند الوهلة الأولى، والثاني يتطلب المزيد من التفتيش الدقيق، أولا، لقد تم إمداد هذا اللاحم بسنام مثلثي الشكل غريب في وسط ظهره، والذي يبدو مدعما كشراعا مزخرفا من الجلد والعظام، أو ربما يكون مجرد سنام مثلثي غريب، وثانيا، الديناصورات كونكافيناتور مدعمة بنتوءات ريشية مزخرفة والتي من المحتمل أن تنبت كريش ملون خلال موسم التزاوج، وخلاف ذلك، يفترض أن هذه الديناصورات من الثيروبودات التي عاشت في وقت مبكر كسحلية جلدية مثل الألوسورس.

 

 

3- كوزموسيراتوبس :

كوزموسيراتوبس من أغرب الديناصورات

كوزموسيراتوبس من أغرب الديناصورات في التاريخ، وكلمة كوزمز باليونانية تعني المزخرف، ويكمن السر في المظهر الغريب لديناصورات كوزموسيراتوبس في أن هذه الديناصورات سيراتوبسين (مثيلات قرنيات الوجه) أنها عاشت في جزيرة معزولة نسبيا في أواخر أمريكا الشمالية في العصر الطباشيري.

 

 

4- كوليندادروموس :

كوليندادروموس من أغرب الديناصورات

لعقود من الزمان قبل اكتشاف كوليندادروموس الذي يعتبر من أغرب الديناصورات، التزم علماء الحفريات بقاعدة صارمة وهي أن الديناصورات الوحيدة ذات الريش كانت لدى الثيروبودات الصغيرة ذات الساقين التي تتناول اللحوم في العصر الجوراسي والطباشيري، وإن مشكلة الديناصورات كوليندادروموس التي أعلنت للعالم في عام 2014، هي أن لديها ريش ولم تكن من الثيروبودات ولكن من الأورنيثوبودات آكلة النباتات الصغيرة، ذات الساقين، والتي افترض سابقا أنها تمتلك بشرة متقشرة تشبه السحلية، وما هو أكثر من ذلك، إذا كان لدى الديناصورات كوليندادروموس ريش فقد تكون مجهزة أيضا بعملية إستقلاب ذات دم دافئ الأمر الذي يتطلب إعادة كتابة بعض الكتب عن الديناصورات.

 

 

5- نوثرونيكوص :

نوثرونيكوص من أغرب الديناصورات

ربما تكون قد سمعت عن تيريزينوصور، وهي من أغرب الديناصورات طويلة المخالب ذو بطن وعائية كانت تعيش في آسيا الوسطى ولديها شبه بين الطيور الضخمة و وعمومتها من عائلة الأدامز، ولكن لأغراض هذه القائمة، فقد قررنا أن نعرض ابن عم ثيريزينوصور نوترونيخوس، أول ديناصور من نوعه يتم اكتشافه في أمريكا الشمالية بعد أن إستنتج علماء الحفريات إلى أن تيريزينوصور كانت ظاهرة آسيوية بحتة، مثل قريبه الأكثر شهرة، نوثرونيكوص، ويبدو أنه اتبع نظام غذائي عشبي تماما، وهو خيار تطوري غريب نوعا ما بالنسبة إلى ديناصورات الثيروبودات مؤكد (نفس العائلة التي تضم التيرانوصورات والرابتورز).

 

 

6- أوريكتودروموس :

أوريكتودروموس من أغرب الديناصورات

عند العودة إلى الوراء، لا ينبغي أن يكون من المفاجأة أن تكون الديناصورات في عصر الدهر الوسيط قد توقعت البيئات الإيكولوجية لثدييات الحيوانات الضخمة التي عاشت ملايين السنين في وقت لاحق وخلال عصر سينوزويك، ولكن علماء الحفريات ما زالوا غير مستعدين لاكتشاف أوريكتودروموس ، وهو طائر من الأورنيثوبودات يبلغ طوله ستة أقدام ويبلغ وزنه حوالي50 رطلا ويسكن الجحور في قاع الغابات، مثل الغرير كبير الحجم أو الأرماديلو، والأكثر غرابة، نظرا لإفتقارها إلى مخالب متخصصة، لا بد أن يكون أوريكتودروموس أغرب الديناصورات في التاريخ قد حفر جحوره بإستخدام خطمه الطويل المدبب، وهو ما كان سيكون بالتأكيد مشهدا فكاهيا لأي من ذوات الأقدام في المنطقة المجاورة مباشرة، وسبب أنه من الحيوانات الحافرة في المقام الأول هو لتجنب انتباه الحيوانات المفترسة الأكبر في نظامه البيئي الطباشيري الأوسط.

 

 

7- كيانزوسوريس :

كيانزوسوريس من أغرب الديناصورات

كيانزوسوريس المعروف باسم بينوكيو ريكس والذي يعتبر من أغرب الديناصورات، وكان كيانزوسوريس بطة غريبة حقا، وهو من التيرانوصورات المجهزة بخطم طويل مدبب يشبه خطم التمساح ويذكرنا بفروع مختلفة تماما لعائلة الثيروبودات، وهو يشبه ديناصورات سبينوصور وباريونكس من خلال الخطم الطويل، وقد عاش بجانب أو في الأنهار وكان يصطاد الأسماك، والدافع التطوري لديناصورات كيانزوسوريس هو أكثر غموضا حيث يبدو أن هذه الديناصورات الطباشيرية المتأخرة قد خضعت حصريا لإفتراس الحيوانات الأرضية، والتفسير الأكثر ترجيحا هو الإنتقاء الجنسي، وكان الذكور مع الخطم الكبير أكثر جاذبية للإناث خلال موسم التزاوج.

 

 

8- رينوريكس :

رينوريكس من أغرب الديناصورات

مهلا، لم ننته بعد مع الديناصورات الكبيرة الأنف، فهناك أيضا رينوريكس أغرب الديناصورات ملك الأنف، حيث أن هذا الهدروسور لديه أنف ضخم، وسمين بارز، والذي ربما كان يستخدم للإشارة إلى أعضاء آخرين من القطيع بصفارة عالية ولجذب أعضاء الجنس الآخر خلال موسم التزاوج، وكانت هذه الديناصورات التي تحمل منقار البط في أمريكا الشمالية في العصر الطباشيري ترتبط ارتباطا وثيقًا بالجريبوسوروس الأكثر شهرة.

 

 

9- ستيجيمولوك :

ستيجيمولوك من أغرب الديناصورات

اسمه وحده يمكن ترجمته تقريبا من اليونانية باسم الشيطان المقرن وهو مؤشر جيد على أنه من أغرب الديناصورات في التاريخ، ويمتلك هذا الديناصور أكبر رأس عظمي من أي ديناصورات باكيسيفالوسورس التي تم تحديدها (السحلية ذات الرأس السميك)، ومن المفترض أن الذكور كانوا ينطحون بعضهم بعض، وأحيانا يجعلون بعضهم البعض فاقدين للوعي، من أجل الصراع في التزاوج مع الإناث.

 

 

10- يوتيرانوص :

يوتيرانوص من أغرب الديناصورات

هل ستكون مرعوبا من الديناصورات تيرانوصورص ريكس الهائلة إذا كانت مغطاة بالريش البرتقالي اللامع؟ هذا هو السؤال الذي يجب عليك طرحه عند مناقشة الديناصورات يوتيرانوص أغرب الديناصورات في التاريخ، وهي أحد الديناصورات المكتشفة مؤخرا في أوائل العصر الطباشيري في آسيا والذي استكمل الجزء الأكبر من جسده الذي يزن 2 طن وهو مغطى بالريش، والأمر الأكثر غرابة هو أن وجود يوتيرانوص يثير إحتمال أن جميع الديناصورات كانت مغطاة بالريش في مرحلة ما من دورات حياتها حتى ديناصورات تي ريكس الضخمة الوحشية، وربما كانت صغارها مثل فراخ البط الحديثة الولادة.

مقالات مميزة