معلومات عن حياة الرئيس الامريكي ابراهام لينكولن

كان ابراهام لينكولن الرئيس الـ 16 للولايات المتحدة ، وقد عمل ابراهام لينكولن على المحافظة على الوحدة خلال الحرب الاهلية الأمريكية وساعد فى تحرير العبيد .

 


من هو ابراهام لينكولن ؟
كان ابراهام لينكولن (12 فبراير 1809 إلى 14 ابريل 1865) الرئيس الـ 16 للولايات المتحدة ، ويعتبر احد اعظم ابطال امريكا لدوره المنقذ فى الوحدة وتحرر العبيد ، فقد صعد من بدايات متواضعة ووصل الى اعلى منصب في البلاد لذلك فان قصته بالتأكيد رائعة ، لكنه تعرض للاغتيال فجأة في وقت كانت فيه البلاد بحاجة اليه لاستكمال المهمة العظيمة التى بدأها ، ان شخصية ابراهام لينكولن الانسانية المميزة وتأثيره على الامة الامريكية صنع له ارثا دائما .

 

 

متى واين ولد ابراهام لينكولن ؟
ولد ابراهام لنكولن في مقاطعة هاردن، كنتاكي، في 12 فبراير 1809 .

 

 

ابراهام لينكولن واعلان تحرير العبيد :
في 1 يناير 1863، اصدر ابراهام لينكولن اعلان تحرر العبيد ، وانتصار الاتحاد في أنتيتام في 22 سبتمبر 1862، وان لم يكن انتصارا قاطعا، فقد اعطى الثقة لابراهام لينكولن لتغيير اهداف الحرب رسميا .

 

وجاء في اعلان ابراهام لينكولن للتحرر ان جميع الافراد المحتجزين كعبيد في الدول المتمردة يجب ان يكونوا احرارا ، لكن الشمال لم يسيطر على اي دولة في التمرد ولا ينطبق الاعلان على دول الحدود او تينيسي او بعض أبرشيات لويزيانا .

 

الرئيس الامريكي ابراهام لينكولن

 

خطاب ابراهام لينكولن الاكثر شهرة "عنوان جيتيسبورغ" :
في 19 نوفمبر 1863، سلم ابراهام لينكولن ما سيصبح خطابه الاكثر شهرة واحد اهم الخطابات في التاريخ الامريكي ، بعنوان جيتيسبورغ ، وفى كلمته امام حشد من حوالى 15 الف شخص ، القى ابراهام لينكولن خطابا فى 272 كلمة فى احد اكثر المعارك دموية فى الحرب الاهلية ، المقبرة الوطنية فى جيتيسبيرج فى بنسلفانيا .

 

وقال ابراهام لينكولن ان الحرب الاهلية هي الاختبار النهائي للحفاظ على الاتحاد الذي تم إنشاؤه في عام 1776 ، وقد قاتل الموتى في جيتيسبورغ لدعم هذه القضية ، وقد اثار ابراهام لينكولن اعلان الاستقلال ، قائلا ان الامر يتعلق بالعيش لضمان ان حكومة الشعب لن تهلك ، وكان هذا الاتحاد مكرسا للمساواة وكان الرئيس يوسع قضية الحرب الاهلية من مجرد الاتحاد من اجل الكفاح الى المساواة والغاء الرق .

 

 

اغتيال ابراهام لينكولن :
تم اطلاق النار على ابراهام لينكولن في 14 ابريل 1865، عن طريق الممثل المعروف الكونفدرالي جون ويلكس بوث في مسرح فورد في واشنطن العاصمة ، وتم نقل ابراهام ليتكولن الى بيتيرسن هاوس ودخل في غيبوبة لمدة تسع ساعات قبل ان يتوفى فى الصباح .

 

 

اسرة ابراهام لينكولن :
ابراهام لينكولن والديه هما توماس لينكولن ونانسي هانكس لينكولن ، كان توماس رائدا قويا وحازما وكان يحظى باحترام كبير في المجتمع ، وكان لابراهام لينكولن شقيقين اخرين وهما شقيقته الكبري سارة وشقيقه الاصغر توماس، الذي توفى في مرحلة الطفولة .

 

عندما كان ابراهام لينكولن يبلغ من العمر تسع سنوات ، توفيت والدته من مرض التريميتول (مرض الحليب) في سن 34، في 5 اكتوبر 1818 ، وكان لذلك اثرا مدمرا عليه ، وكان ابراهام لينكولن مستاء من العمل الشاق الذى كان يعمله في سن مبكر ، في ديسمبر 1819، بعد مرور اكثر من عام على وفاة والدته ، تزوج والد لينكولن توماس سارة بوش جونستون، وهى ارملة كانت تعيش فى كنتاكي ولديها ثلاثة اطفال من بلدها ، وكانت امرأة قوية .

 

 

طفولة وتعليم ابراهام لينكولن :
اضطر ابراهام لينكولن للانتقال من مسقط رأسه في ولاية كنتاكي الى مقاطعة بيري في ولاية انديانا ، بسبب نزاع على الاراضي في عام 1817.وهناك كان والده قادر على شراء قطعة ارض .

 

على الرغم من ان والدي ابراهام لينكولن كانا على الارجح لا يعرفون القراءة والكتابة ، لكن شجعته زوجة والده الجديدة سارة على القراءة ، وكانت كتب القراءة قليلة في ولاية انديانا ، وقال الجيران ان ابراهام لينكولن كان يسير على الاقدام لاميال لاقتراض كتاب ، وكان يقرأ الكثير من الكتب المشهورة لاسرته في ذلك الوقت مثل روبنسون كروزو .

 

في مارس 1830، هاجرت الاسرة مرة اخرى ، وهذه المرة الى مقاطعة ماكون، إلينوي ، وعندما انتقلت الاسرة مرة اخرى الى مقاطعة كولز ، كان ابراهام لينكولن يبلغ من العمر 22 عاما وكان يعمل بعض الاعمال اليدوية .

 

وهاجر ابراهام لينكولن الى مجتمع صغير من نيو سالم، إلينوي ، وعلى مدى سنوات من العمل كان صاحب متجر عام، وعمل ابراهام لينكولن مع الجمهور اكسبه مهارات اجتماعية ، عندما اندلعت حرب بلاك هوك في عام 1832 بين الولايات المتحدة والامريكيين الاصليين ، انتخب المتطوعون في المنطقة ابراهام لينكولن ليكون قائدهم ، ولم يحدث اي قتال خلال هذه الفترة .

 

 

زوجة واطفال ابراهام لينكولن :
كان ابراهام لينكولن متزوجا من ماري تود في 4 نوفمبر 1842 ، وكانت تود امرأة متحمسه جدا وتلقت تعليما جيدا وهى من عائلة متميزة فى كنتاكي ، عندما التقيا الزوجان في عام 1840، كان الكثير من اصدقائهم وعائلتهم لا يستطيعون فهم انجذابه لماري ، في عام 1841 ، انقطعت ماري عن المشاركة فجأة ، وكان ذلك على الارجح بمبادرة من ابراهام لينكولن ، واجتمعت ماري وابراهام لينكولن في وقت لاحق في وظيفة اجتماعية وتزوجا اخيرا في عام 1842 ، وكان لهم اربعة اطفال ، واحد منهم فقط ، روبرت، عاش حتى سن البلوغ .

 

 

ابراهام لينكولن محامي وسياسي :
في عام 1834 بدأ ابراهام لينكولن حياته السياسية وانتخب ليكون فى السلطة التشريعية فى ولاية إلينوي كعضو في حزب ويغ ، وفى هذا الوقت كان قد قرر ان يصبح محاميا ، وكان يعلم نفسه القانون من خلال قراءة تعليقات ويليام بلاكستون على قوانين انجلترا ، بعد انضمامه الى الحانة في عام 1837، انتقل الى سبرينغفيلد، إلينوي ، وبدأ في ممارسة القانون في مكتب محاماة لجون ستيوارت .

 

في عام 1844 ، تعاون ابراهام لينكولن مع ويليام هرندون في ممارسة القانون ، على الرغم من ان الاثنين من اساليب فقهية مختلفة، وكانت علاقتهم المهنية والشخصية جيدة ، كانت حياة لينكولن جيدة في سنواته الاولى كمحامي، لكنه وجد ان العمل فى سبرينغفيلد فقط غير كافي بالنسبة لدخله .

 

خدم ابراهام لينكولن فترة ولاية واحدة في مجلس النواب الامريكي من 1847 الى 1849 ، وحاول ابراهام لينكولن العثور على حلفاء سياسيين ، واستخدم منصبه للتحدث ضد الحرب المكسيكية الامريكية ودعمه زاكاري تايلور للرئاسة في عام 1848 ، انتقاده للحرب خفضت من شعبيته وقرر عدم الترشح لولاية ثانية، وعاد الى سبرينغفيلد للتدريب على القانون .

 

وبحلول خمسينيات من القرن التاسع عشر، كانت صناعة السكك الحديدية تتحرك غربا واصبحت إلينوي نفسها مركزا رئيسيا لشركات مختلفة ، وعمل ابراهام لينكولن كمساعد لشبكة إلينوي الوسطى للسكك الحديدية وكمحامي للشركة ، وادى نجاحه في العديد من قضايا المحاكم الى جلب عملاء اخرين من قطاع الاعمال ايضا والبنوك وشركات التأمين وشركات التصنيع ، كما قام ابراهام لينكولن بالمرافعة فى بعض المحاكمات الجنائية .

 

 

اراء ابراهام لينكولن حول الرق :
وباعتباره عضوا في المجلس التشريعي لولاية إلينوي في عام 1834، ايد ابراهام لينكولن السياسة التي تتبعها البنية التحتية التي ترعاها الحكومة ، وقد ادى هذا الفهم السياسي الى صياغة ارائه المبكرة بشأن الرق ، ليس على انه خطأ اخلاقي ، بل كعائق امام التنمية الاقتصادية .

 

في عام 1854، اصدر الكونجرس قانون كانساس - نبراسكا ، الذي الغى تسوية ميسوري ، وهذا يسمح للدول والاقاليم الفردية ان تقرر لنفسها ما اذا كانت اريد ان تسمح بالعبودية ، واثار القانون معارضة عنيفة في كانساس وإلينوي ، وادى الى تأسيس الحزب الجمهوري ، وقد ايقظ ذلك الحماس السياسي لابراهام لينكولن مرة اخرى ، وانتقلت ارائه بشأن العبودية نحو الاستياء الاخلاقي ، ثم انضم ابراهام لينكولن الى الحزب الجمهوري في عام 1856 .

 

وفي عام 1857، اصدرت المحكمة العليا قرارها المثير للجدل معلنة ان الامريكيين الافارقة ليسوا مواطنين ولا يتمتعون بحقوق متأصلة ، وهنا قرر ابراهام لينكولن تحدي عضو مجلس الشيوخ الامريكى ستيفن دوغلاس للحصول على مقعده .

 

خلال حملة ابراهام لينكولن في مجلس الشيوخ عام 1858 ضد دوغلاس ، شارك في سبع مناقشات جرت في مدن مختلفة في إلينوي ، وقد اثيرت مناقشات مثيرة حول قضايا مثل حقوق الدول فى التوسع الغربى ، وكانت القضية الاساسية هى العبودية ، وكانت الصحف تغطي بشكل مكثف المناقشات ، وفي النهاية كسب دوغلاس الانتخابات .

 

 

انتخاب ابراهام لينكولن للرئاسة :
في عام 1860، نظم نشطاء سياسيون في إلينوي حملة لدعم ابراهام لينكولن للرئاسة ، في 18 مايو، في المؤتمر الوطني الجمهوري في شيكاغو، تجاوز ابراهام لينكولن المرشحين المعروفين مثل ويليام سيوارد من نيويورك وسلمون وتشيس من ولاية اوهايو ، وترجع رغبتهم فى ترشيح ابراهام لينكولن الى وجهة نظره المعتدلة بشأن الرق، ودعمه لتحسين البنية التحتية الوطنية ، والتعريفة الحمائية .

 

في الانتخابات العامة ، واجه ابراهام لينكولن صديقه ومنافسه، ستيفان دوغلاس ، وفى هذه المرة كان موجود جون سي بريكينريدج من الديمقراطيين الشماليين وجون بيل من حزب الدستور ، ولم يحصل ابراهام لينكولن على 40 % من الاصوات الشعبية ، لكنه حصل على 180 صوتا من 303 صوتا انتخابيا .

 

بعد انتخابه للرئاسة في عام 1860، اختار ابراهام لينكولن حكومة قوية تتألف من العديد من منافسيه السياسيين ، بما في ذلك ويليام سيوارد، سالمون بي تشيس، إدوارد بيتس وإدوين ستانتون .

 

الحرب الاهلية :
في مارس 1861، انفصلت سبع ولايات جنوبية عن الاتحاد ، وبحلول ابريل ، كان الحصار العسكري الامريكي محصورا في ميناء تشارلستون بولاية كارولينا الجنوبية ، في ساعات الصباح الباكر من 12 ابريل 1861، انتشرت البنادق المتمركزة لحماية الميناء باتجاه الحصن وقد اشار ذلك الى بدء الحرب الامريكية الاكثر فتكا .

 

رد ابراهام لينكولن على القوى الحاكمة بتوزيع مليوني دولار من الخزانة مقابل مواد حرب دون اعتماد من الكونجرس ودعا 75،000 متطوع الى الخدمة العسكرية دون اعلان الحرب ، وعلق امر المثول امام القضاء ، واعتقال وسجن المشتبه فيهم المتعاطفين مع الكونفدراليين دون امر قضائي ، وجعل القضاء على التمرد صعبا تحت اي ظرف من الظروف ، ولكن الحرب الاهلية ، كانت مرهقة ، وقد واجه ابراهام لينكولن الخوف والتحدي ، وكان في كثير من الاحيان على خلاف مع الجنرالات وحكومته وحزبه وغالبية الشعب الامريكي .

 

بعد اعلان ابراهام لينكولن اعلان تحرر العبيد في عام 1863 ، تحسنت الجهود الحربية تدريجيا في الشمال ، ولكن بحلول عام 1864 ، كانت الجيوش الكونفدرالية قد فشلت، وكان ابراهام لينكولن مقتنعا بانه سيكون رئيسا لفترة واحدة ، وقد تحداه جورج ماكليلان، القائد السابق لجيش بوتوماك، فى انتخابات الرئاسة، وقد حصل ابراهام لينكولن على 55 % من الاصوات الشعبية و 212 صوتا من 243 صوتا انتخابيا .

 

في 9 ابريل 1865، سلم الجنرال روبرت لي، قائد جيش فرجينيا، قواته الى الاتحاد العام يوليسيس ، وانتهت الحرب .

 

وقد بدأت اعادة الاعمار بالفعل خلال الحرب الاهلية في وقت مبكر من عام 1863 في المناطق التي تخضع بقوة للسيطرة العسكرية للاتحاد، وفضل ابراهام لينكولن سياسة اعادة التوحيد السريع بدلا من الانتقام ، وقد واجهته مجموعة متطرفة من الجمهوريين في مجلس الشيوخ ، وقبل ان تتطور المعركة السياسية ، تم اغتيال ابراهام لينكولن .

مقالات مميزة